المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحياة درا فناء والاخرة دار بقاء


النور والايمان
07-22-2017, 04:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالكم ان شاء الله بخير ساشرح لكم عدة نقاط مهمة في الحياة تجعلك تستغني عن اشياء جعلتك تنسى الله ربي وربك ورب جميع من خلقهم وصورهم وأحسنهم تبارك الله احسن الخالقين لاتكن منكرا ولامتكبرا بنعمة ربك كما اعطاه لك سياخذها منك الله على كل شئ قدير...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم ان شاء الله بخير

ساشرح لكم عدة نقاط مهمة في الحياة تجعلك تستغني عن اشياء جعلتك تنسى الله ربي وربك
ورب جميع من خلقهم وصورهم وأحسنهم تبارك الله احسن الخالقين لاتكن منكرا ولامتكبرا بنعمة ربك كما اعطاه لك سياخذها منك الله على كل شئ قدير سبحانه وتعالى


ماهي الحياة الا لحظة فانية وموت محدد مكتوب لك لايعمله الا الله تعالى وكل مافتنك في الحياة لابد ان ينكشف غطائه ويتضح سؤه وتصدق بأنه كان يضيع عليك رضى الله تعالى ولماذا تخسر رضى الله سبحانه مقابل استمتاعك ولهوك

النفس دون رضى الله عنها ستفتقر الى الامان السعادة الرضى التوفيق واليسر ان كنت تمضي وقتك باشياء تبعدك عن لجؤك بربك واطلاق حريتك نحو الحياة غير مكترث بفهم لماذا انت خلقت ولماذا يجب عليك فهم دورك الصعب في الحياة

مشكلتنا اننا متهاونين فعلا ننطلق حول مغريات الحياة نستنزفها وكما لها ايظا نفس الدور
تستنزفنا لكنها تستنزفنا ماديا ومعنويا ونفسيا تجعلنا مدمنين عليها بشكل اولوي ننسى الله تعالى وننسى واجباتنا نحوه ونغوص في عالم هدفه هو غسل العقل البشري وتحبيب المنكرات اليه
الانترنت قد يكون وسيلة جيدة ووسيلة ضارة ايظا .. لان اكثر مايتم استهدافه في الوقت الحالي هو العقل
كيف يتم اقناع العقل بما يريدون ايصاله هو تكراره وتقريبه بشكل مرئي واستقبال فكري .


تعتقد انه صعب بان تلبي رسالة نبيك الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الذي تلقاه من ربه وان تسعى على نفس المسار الصحيح لانه سيؤدي بك الى فوز عظيم نعم ستتنظر وستكون الحياة صعبة لان الفتن والمغريات منغمسة فيها لكن انظر لما ستحصل عليه في النهاية رخاء ابدي جمال حقيقي مطهر من كل رجس جميل ليس بك اي عيب كل ماتشتهية تحصل عليه
صدقني ان لم تكن لحظتك النادمة في الحياة ستكون في الاخرة لان اريد ان اجعلك مستسلما وموقنا بان عذاب الله شديد وان الله سبحانه يرى ويعلم مابداخل الصدور وان الله تعالى على كل شهيد

وتتطور المفاهيم وتتجدد التقنيات والانسان ضائع بين كل هذا
افقنا على حياة بسيطة كنا فيها صغار وعندما كبرنا بدات نكتشف اهتمامتنا وميولنا وربما كنا لانحسن
فهم طريق الصواب في حياتنا لاننا كنا مشغولين باشياء أرهقتنا وغزت على افكارنا واوقاتنا وأضاعتنا اكيد

ان لم نكن نحيى للأجل عبادة الله والقيام بما امر واجتناب مانهى وحرم اذا ماذا سيكون مفهومنا في الحياة ماهو دورنا الاساسي في الحياة هل خلقنا لنستمتع فقط ونطبق مفهوم التحرر في الحياة نجرد انفسنا من ديننا ومن كل واجباتنا وننطلق بالحياة سعداء !

عندما نقول بان الحياة غير منصفة وظالمة ونبدأ ندخل بعدة تعقيدات تدفعنا للان نسيئ الظن بربنا تعالى وربما يصل بنا الامر لتغير مفاهمنا وقيادة انفسنا الى التحرر الذي يعتبر بانه شئ يجب التفكير به واستخدامه للاجل حياة خالية من العيوب والاخطاء

انظر واتعض للاشخاص كثيرين من حولك مشاهير وفنانين وممثلين لقد جنوا في حياتهم الكثير لكنهم ودعوا شهرتهم وجوائزهم وتقديراتهم الفنية والغنائية وذهبوا لملاقة ربهم عندما اتت سكرة الموت لهم لتأخذهم من حياة الشهرة والرفاهية والنجاح الى عالم فيه الله تعالى هو الوحيد الحاكم والمقتضي


الدين ليس دين تعصب كما يصوره البعض او كما يظنه البعض .. الدين سيرشدك الى الطريق الصحيح الذي ستموت عليه وانت راضي عن نفسك .. انسى مايوجد في الحياة تقرب من ربك .. واتعظ كثيرا بما يحصل في الحياة تفكر في بلاء الناس وتفكر في الحياة انها ليست حياة ابدية تفكر بان الجنة هي درا الخلود والسعادة والراحة تفكر بان تفوز برضى الله وتبعد كل مايبعدك عن دربك لانك ببساطة تقدر ... من له عقل يستطيع ان يبصر ويعرف

بطريقك ستجد سعادتك الحقيقية مع الله . لاشئ يستحق في الحياة اكثر من رضى الله عليك سيكون الله حليفك وموفقك ونصيرك ومهتديك صدقتني ستنجو بحياتك وستفوز بأخرتك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته